Tuesday, June 22, 2010

أحيان يعجبني الزعل..وأحيان ما آطيقه

.
.
لكل واحد منا شبكته الخاصه من المعارف. بعضهم مهم وبعضهم اهم. بعضهم لاتتعدى علاقتك به المعرفة العاديه..لا حقوق ولا واجبات الا العام منها. البعض الاخير ناس الله ما كتب لكم التوافق وبعض الاحيان يكون في نوع من الكره او البغض..هذا طبعا علاجه سهل ومريح وهو الطناش..ولا كأنه عايش بهالدنيا.٩
.
مع اصحاب المعرفه العاديه..الحدود معروفه ولاتتجاوز حد الاحترام المتبادل..اذا زودها على طول نزله للمرتبه الاخيره.الاهم..هم أقرب الناس إليك..عائلتك وأقرب الاصدقاء..ولا أعتقد في يوم راح يسببون لك مشكله لأنهم عارفين معدنك وفاهمين كل كلمة تقولها وكل حركه تسويها وبالتالي..ماتحاتي ردود افعالهم ودوما سيظهرون لك المساندة التي بالطبع تبادلها اياهم.٩
.
نأتي للناس المهمين واللي هم موضوع هذا الموضوع. هم اكثر العلاقات الحساسه..علاقات قابله للترقيه او انها تضعف..اكثر العلاقات قابلية للنسف واسرعها. التعامل يتجاوز بعض الاحيان حد الاحترام..ميانه نوعا ما..وتبدأ المواقف برسم طريق هذه العلاقه..فاما تتطور واما تنتهي. الزبده: تعاملها باحترام وموده..تؤدي ماعليك من واجبات وتنتظر مالك من حقوق..تهتم لهم وتسمع منهم..ولكن الى حد ما. بالكويتي تعاملهم بسنع وتسوي اللي عليك واللي يعجبه حياه الله واللي مايعجبه الباب ياسع جمل وبدال الواحد الف يتمنى معرفتك. لاتفكر كثيرا وتتأزم طالما اديت ماعليك. عيش حياتك باكثر الطرق التي تسعدك..الواحد مو ناقص عوار راس.٩
.
مع تمنياتي لكم بقضاء اسعد العلاقات مع من يقدر قيمتكم :)


3 comments:

aL-NooR . said...

صح لسااااااااانك
:")

************

Yara said...

كلام يبرد القلب بس تدري شالمشكلة،،أنهم يزعلون بعدين يحتاجون لك مرة ثانية ويرجعون لأن ماعندهم أحد يثقون فيه مثلك
ويرجعون جنهم ما سوو شي

وطبعا راح تحتوي الأزمة لأن عقلك وقلبك كبير

Alia said...

ما قلت هالكلام الا وفيك على قولتهم علة باطنيه ... أخي العزيز الأقارب كبقية البشر الذين نتعامل معهم في حياتنا اليوميه ولكن بتميز من خلال ضوابط شرعيه اما شفهيه أو سلوكيه اذن الحذر الآمن هو ما يحمينا عن الوقوع بالمحظور مع هذا الغطاء البشري المقدس الذي هو بالنسبة لي وبكل صدق عبئ يقع على كاهل كل انسان رشيد يسعى لصلة رحمه وأهله وأقاربه وتحمل ما يبدر من بعضهم هفوات تجرح وتؤذي الشعور وممكن أن تصيبك من أقرب المقربين الذين يفترض أ ن يكونون أكثر المحيطين تفهما واحتواءا لك وقوة مشجعة تستفزما بداخلك من طاقات ايجابيه ونصيحتي لك تقبل الناس بما أعطاهم الله من مقاسات فكريه وعقليه تماما كالعقال فالذي يناسب هامتك لا يناسب هامة غيرك واستمتع بالاختلاف وعدم التقدير وحول احساس الاخفاق المؤقت بداخلك الى ايمان أكثر بذاتك ,أنا شعرت بما تشعر فالضربة عن قرب تكون أقوى واشد من على بعد