Monday, July 5, 2010

شيء محزن


كما قلت من قبل، لا أعرفه شخصيا وأختلف معه فكريا، ولكن إحقاقا للحق فقد كان شعلة من النشاط في سبيل قضيته التي طالما آمن بها وبذل في سبيلها الغالي والنفيس. تطوع للعمل مع التحالف الوطني وجاهد لتقليل خلافات أعضائه وللتمسك بماتبقى من ذلك التحالف ومنعه من الانهيار.٩
.
قد يكون خالد أخطأ..وهو ينفذ حكم القانون..إلا أن المحزن أنه ورغم اختياره لمقر التحالف لتسليم نفسه..فإننا لم نر من أعضائه إلا بعض الاشخاص أصحاب الوجوه والأسامي المكرره! لم أشاهد إلا من يعدون على الأصابع ونصفهم صحفيّين،،والحال ينطبق على الاعتصام أو التجمع الذي حدث في اليوم الذي يليه! يعني لو واحد معتقل من ديوانيه لسبب قوي وفاضح..كنا سنرى العشرات حواليه!٩
.
للأسف، الكثير ممن كان يفترض فيهم دعمه استغلوا تضحيته للتلميع الاعلامي وللشهره..بينما يقبع هو في الزنزانة وقلب أهله يتقطع عليه! بماذا يفكر؟ وهل سيثق فيمن تخلى عنه في أصعب حالاته بعد ذلك؟ لله درك ياخالد.٩

4 comments:

Enter-Q8 said...

السمي
سمينا يعي تماما ان و عزاءه ان الملتفين حوله اكثر من عدد ايا تيار حالي لصدق نواياه و مساعيه التي سعاها نحو الاخرين مع الاختلاف و الشق الفكري والسياسي الكبير
الا انه عرف ان القضية واحده و هي التي تجمعنا و هذا عزاءه

MSMAAR said...

صحيح ياعرزاله

للاسف

العرزالــــــه said...

بووليد

نعم اجتمعت حوله اطياف المجتمع

لكنني اركز على من حواليه ومن ظهر الى جانبه

العرزالــــــه said...

مسمار

خل يعرف اللي حوله